بنكيران يتراجع عن قطع العلاقة مع إخوانه


أعلن عبد الاله بنكيران، يوم الخميس 18 مارس الجاري، التراجع عن قطع العلاقة مع إخوانه بحزب العدالة والتنمية.

وكشف أمين عام المصباح، سابقا، ورئيس الحكومة السابق، في رسالة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أنه “اتخذ قراره اكراما للأستاذ عبد الرحيم الشيخي، وعن عز الدين توفيق” واستجابة لطلبهما”.

و كان بنكيران قد نفذ يوم الخميس 11 مارس الجاري، تهديده بتجميد عضويته في حزب العدالة والتنمية، بعد مصادقة مجلس الحكومة، على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات مشروعة للقنب الهندي (الكيف) في المغرب.

- إشهار -

وكشف بنكيران في وثيقة خطية مذيلة بتوقيع “غير مصدّق عليه” أنه قطع علاقته مع كل من “سعد الدين العثماني، و مصطفى الرميد، والحسن الدودي، وعبد العزيز الرباح، ومحمد أمكراز”.

و هدّد بنكيران في التزام سابق، أنّه في حال ما إذا وافقت الأمانة العامة للحزب على تبني القانون المتعلق بالقنب الهندي، فإنه سيجمد عضويته في الحزب”.

وتابع: “وإذا ما صادق ممثلو الحزب في البرلمان على القانون المذكور، فإنني سأنسحب من الحزب نهائيا”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.