الجزائر تدشن ثالث أكبر مسجد بالعالم


عند مدخل الجزائر العاصمة من ناحية الشرق، تستقبلك مئذنة شاهقة هي الأطول في العالم، وهي جزء من جامع الجزائر الفريد من نوعه بهندسة معمارية مميزة تجعله مركزا دينيا وثقافيا جذابا.
وتنظر الجزائر إلى الجامع الذي تبلغ مساحته 27.75 هكتارا كعنوان لمرحلة جديدة تريد أن تدخلها البلاد بعد طي صفحة سوداء من تاريخ الدم عاشتها البلاد خلال تسعينيات القرن الماضي بسبب الفتاوى المضللة.
وجرى افتتاح، قاعة الصلاة في جامع الجزائر أمام المصليين، الأربعاء، لأداء أول صلاة جماعية يحتضنها هذا الصرح الديني الذي يصنف على أنه ثالث أكبر مسجد في العالم من حيث المساحة بعد الحرم المكي والمسجد النبوي، ويعد أكبر مسجد في إفريقيا.
وغاب الرئيس عبد المجيد تبون عن هذا الحدث التاريخي لأسباب صحية، وحضر بالإنابة عنه الوزير الأول عبد العزيز جراد، الذي أشرف على تدشين جزء من المسجد عشية عيد المولد النبوي الشريف، ويتعلق الأمر بقاعة الصلاة الكبيرة التي تتسع لما يصل إلى 120 ألف مصل.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ادريس يقول

    لماذا التباهي ببناء أكبر مسجد في العالم ؟ في زمن الأوبئة يصبح أكبر مسجد حقيقة خطرا كبيرا على صحة الناس بسبب وجود الآلاف منهم في مكان واحد. ثم لماذا هذا التنافس من طرف الجزائر ؟

    أتمنى أن يتنافسوا في بناء جامعات ومستشفيات إلخ … مثلا تعود بالنفع على الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.