فرنسا.. اعتقال عشرات المحتجين بعد نجاة الحكومة من تصويت لحجب الثقة


ألقت السلطات الفرنسية القبض على عشرات المواطنين، في مختلف أنحاء البلاد، إثر اندلاع احتجاجات متفرقة بعد ساعات من نجاة الحكومة بهامش ضئيل في التصويت المتعلّق بحجب الثقة، والذي أجراه البرلمان، مساء أمس الإثنين 20 مارس الجاري، على خلفية خطط إصلاح نظام التقاعد التي لا تحظى بشعبية كبيرة.

ويمثل فشل التصويت مصدر ارتياح لماكرون؛ إذ أن نجاحه كان من شأنه إسقاط حكومته وإلغاء التشريع الذي من المقرر أن يرفع سن التقاعد عامين ليبلغ 64 سنة.

وفي هذا السيّاق، قادت حالة الغضب إلى خروج محتجين إلى الشوارع، في مدن، بأنحاء البلاد، وتعهد نواب معارضون بفرض عدول عن تغيير نظام التقاعد فيما تستعد النقابات العمالية لتحرك واسع يوم الخميس.

- إشهار -

وأظهرت لقطات تلفزيونية الشرطة وهي تطلق الغاز المسيل للدموع لفترة وجيزة وتهاجم المتظاهرين في عدة أماكن.

وفي عدد من أرقى الشوارع وسط باريس، سارع رجال الإطفاء لإخماد حرائق اندلعت بأكوام القمامة التي تراكمت نتيجة لعدم جمعها لعدة أيام بسبب الإضرابات، فيما تواصل الكر والفر بين المحتجين والشرطة لليلة خامسة.

وقد يكون ما يقلق السلطات، هو مشاركة عدد كبير من الشبان في الاحتجاجات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد