بعد 17 سنة.. ماكرون يستقبل شنقريحة


استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه، يوم أمس الإثنين، رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أول السعيد شنقريحة الذي يقوم بأول زيارة رسمية لقائد جيش جزائري إلى فرنسا منذ 17 سنة وذلك تلبية لدعوة من نظيره الفرنسي تييري بوركا.

وكان القائدان -الجزائري والفرنسي- قد التقيا خلال زيارة ماكرون إلى الجزائر في غشت 2022 والتي أعادت العلاقات بين البلدين إلى مسارها الطبيعي.

- إشهار -

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان، إن “الزيارة تندرج في إطار تعزيز التعاون بين الجيش الوطني الشعبي والجيوش الفرنسية، وستمكن الطرفين من التباحث حول المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وتأتي زيارة شنقريحة إلى فرنسا، قبل زيارة دولة مرتقبة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى باريس في ماي المقبل. ويأمل ماكرون في هذه المناسبة مواصلة العمل على الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.