بوانو: المغرب مستهدف بالتشويش


إثر القرار الصادر عن الاتحاد الأوروبي حول وضعية حرية التعبير وحرية الصحافة بالمغرب، قال رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية عبد الله بوانو، إن المغرب “مستهدف بالتشويش ممن يتصرفون بمنطق الاستعمار والتبعية”.

وجاء ذلك، في مداخلة لعبد الله بوانو، في الجلسة العمومية المشتركة بين غرفتي البرلمان المغربي، التي انعقدت اليوم الإثنين 23 يناسر الجاري للتفاعل مع قرار البرلمان الأوروبي.

ويعتقد بوانو، أن مسار تقدم المغرب أصبح مزعجا، موردا أن “مسار تقدم المغرب يظهر في مجالات مختلفة في السياسة وفي الرياضة”.

وقال بوانو: “آخرها كأس العام بقطر حيث عكس المنتخب الوطني المغربي قيم الأسرة والتوحيد، ورفع علم فلسطين، والذي تم أمام أنظار شخصيات اعتبرت أن شتم الرسول صلى الله عليه وسلم حرية تعبير، وإحراق المصحف حرية”.

- إشهار -

وأدان بوانو قرار البرلمان الأوربي والتدخلات الخارجية في الشأن الداخلي المغربي، مبرزا أن حزب العدالة والتنمية، يرفض ما أسماه بـ ”المؤامرات والوصاية الاستعمارية”.

يذكر أن البرلمان الأوروبي، أدان يوم الخميس، السلطات المغربية على خلفية وضعية حقوق الإنسان، وعلى وجه التحديد وضعية حرية الصحافة وحرية التعبير والرأي، داعيا إياها إلى تجنب توظيف “ادعاءات الاعتداء الجنسي” لردع الصحافيين.

ويرى متتبعون أنه بالرغم من كون البرلمان الأوروبي، مؤسسة سياسية تُدافع عن مصالحها، إلا أن ذلك، لا يمنع من الاعتراف بأنه محق في أن محاكمات الصحافيين في المغرب شابتها عدة خروقات.

ودعا متتبعون السلطات المغربية إلى احترام حقوق الإنسان عموما، وحرية التعبير، قصد تفويت الفرصة على البرلمان الأوروبي أو غيره من المؤسسات الحقوقية الدولية في إعطاء الدروس إلى المغاربة.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.