توقيف عدد من المسؤولين واللاعبين


قررت اللجنة التأديبية التابعة لجامعة كرة القدم المغربية، توقيف مدرب حراس مرمى فريق شباب المحمدية طارق الجرموني، لمباراة واحدة، مع تغريمه بمبلغ 20 ألف درهم، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الفتح الرياضي، وذلك بناء على المادة 86 من مدونة التأديب.

وحسب بلاغ للجنة، فقد تقرر، أيضا، في إطار الجولة 13 من الدوري الاحترافي المغربي، إصدار العقوبات التالية:

– توقيف أيوب بوعادلي، لاعب المغرب التطواني لمباراة واحدة، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي أولمبيك خريبكة وذلك بناء على المادة 85 من مدونة التأديب.

- إشهار -

– توقيف أسامة الناصيري، مسؤول بفريق شباب المحمدية لمباراة واحدة، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الفتح الرياضي وذلك بناء على المادة 86 من مدونة التأديب.

– توقيف رشيد روكي، مدرب فريق شباب المحمدية لمباراة واحدة، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الفتح الرياضي وذلك بناء على المادة 86 من مدونة التأديب.

– توقيف مروان زيلا، لاعب شباب المحمدية لمباراة واحدة، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الفتح الرياضي وذلك بناء على المادة 53.2 من مدونة التأديب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.