برلماني يُحرج الداخلية بسبب عمال الإنعاش


طالب النائب البرلماني، سعيد بعزيز، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بالكشف عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء عدم إدماج عمال الّإنعاش الوطني في سلك الوظيفة العمومية.

وقال برلماني الاتحاد الاشتراكي، ضمن سؤال كتابي، إن “عاملات وعمال الإنعاش الوطني يقومون بأدوار مهمة خدمة للوطن، سواء داخل المؤسسات والإدارات العمومية والجماعات الترابية أو خارجها، وبشكل دائم ومستمر”.

- إشهار -

وأضاف بعزيز أنهم “غالبا ما يقومون بأدوار مشابهة أو تفوق المهام التي يقوم بها لموظفون الرسميون، والتي تتخذ في بعض الأحيان طابعا تقريريا”.

ويرى البرلماني أنه “لا فرق بين الموظف الرسمي، وعامل الإنعاش الوطني، إلا على مستوى القانون المؤطر والراتب الشهري”، داعيا إلى “تسوية وضعية هذه الفئة، عبر اتخاذ إجراءات لدمجهم في سلك الوظيفة العمومية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.