“معاداة المسلمين”.. اتحاد مساجد فرنسا يقاضي الكاتب ميشال ويلبيك


رفع اتحاد مساجد فرنسا أمس الجمعة 13 يناير الجاري دعوى قضائية ضد الكاتب الفرنسي ميشال ويلبيك بتهمة “التحريض على التمييز أو الكراهية أو العنف”، حسب ما أفادت به محامية الاتحاد.

ورفعت الشكوى أمام محكمة نانتير، في غرب باريس ضد مدير مجلة “فرون بوبيلير” ستيفان سيمون وضد ميشال ويلبيك ومؤسس المجلة الفيلسوف ميشال أونفراي، كما أشارت المحامية نجوى الحايت.

وموضوع الشكوى تصريحات ويلبيك بخصوص المسلمين، التي وردت في مقابلة مع أونفراي ونشرت في مجلة “فرون بوبيلير”.

وفي المقابلة، اعتبر الروائي أن المسلمين يهددون أمن الفرنسيين غير المسلمين. وصرح قائلا إن “رغبة الفرنسيين الأصليين، كما يقال، ليست في أن يندمج المسلمون، بل أن يتوقفوا عن سرقتهم ومهاجمتهم. وإلا فهناك حل آخر، أن يغادروا”.

- إشهار -

وأقر الكاتب الأسبوع الماضي أن بعض الفقرات في المقابلة تتسم بـ”الغموض”. وتحدث عن نسخة معدلة جديدة من تصريحاته الأولية التي ينتظر أن تنشر في كتاب.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد مساجد فرنسا محمد موسوي في بيان أن “مسلمي فرنسا لا يفهمون أن ويلبيك يدرك من ناحية أن الفقرات المعنية غامضة ومن ناحية أخرى لا يتخذ أي إجراء لوقف نشرها”.

وتابع موسوي أن “اقتراحه باستبدالها في شكل كتاب مقبل لا يضع حدا لنشرها ولا يحمي المسلمين من تداعياتها”.

بدوره، أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي أجرى الأحد 8 يناير جلسة عامة والذي يتولى موسوي رئاسته المشتركة، عزمه على التقدم بشكاية ضد ميشال ويلبيك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.