نقابة تدعو الحكومة إلى حوار وطني


نبهت الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل، إلى أن الوضع الاجتماعي بالمغرب، أصبح “مقلقاً”، داعية إلى “فتح حوار شامل”.

وأبرزت النقابة، ضمن بيان لمجلسها الوطني، أن تجاوز “الوضع” لن يتأتى إلا بـ”حوار وطني شامل يفضي إلى إصلاحات سياسية لبناء ديمقراطية حقيقية بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وإحداث قطائع مع الاختيارات المفضية إلى وضعنا الراهن”.

- إشهار -

وضمن المصدر ذاته، طالبت الكونفدرالية بـ”ضمان الحريات الفردية والعامة، وفي قلبها الحريات النقابية”، ونبهت إلى “ضرورة إطلاق سراح كل معتقلي الرأي والمدونين والصحافيين، ومعتقلي الحراكات الشعبية”.

وشددت النقابة على أن الحكومة مطالبة بـ”الوفاء بالتزاماتها المتضمنة في اتفاق 30 أبريل 2022 وعلى رأسها الزيادة العامة في الأجور، ومراجعة أشطر الضريبة على الدخل، وإقرار درجة جديدة للترقي، ومأسسة الحوار الاجتماعي، وحل النزاعات الاجتماعية واحترام الحريات النقابية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.