مطالب لهيئة محاربة الرشوة بالتدخل في “فضائح نتائج امتحان المحاماة”


أعلنت شبيبة العدالة والتنمية، أنها راسلت الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، مطالبة إياها بالبحث فيما أثير بشأن نتائج امتحان منح أهلية مزاولة مهنة المحاماة.

وقالت شبيبة العدالة والتنمية في بيان: ”انطلاقا من دورها في الترافع والدفاع عن قضايا الشباب، لا سيما في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعاني منها، وفي ظل انسداد آفاق التشغيل وتكافؤ الفرص، قد قامت بمراسلة رئيس الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وذلك من أجل التحري والبحث فيما أصبح قضية رأي عام، والتأكد من صحة  الادعاء ات المثارة في موضوع امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة الذي نظمته وزارة العدل بتاريخ 4 دجنبر 2022، قصد ترتيب الآثار التي ينص عليها القانون”.

وعبّر عدد من متتبعي الشأن العام، والمعنيين بامتحان والمهنة، عن رفضهم للنتائج، مشيرين إلى أن “هناك رائحة للفساد في الموضوع”، فيما دعا آخرون إلى إعادة الامتحان.

- إشهار -

وكتب عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، إن “المثير في النتائج المعلن عنها، هو أنها تتضمّن عددا من الناجحين الذين يحملون الأسماء العائلية لمحامين معروفين بالمغرب”.

يُذكر أن المسؤول الحكومي، سبق له أن صرّح بانه تعرض لضغوطات من أجل تسقيف عدد الناجحين في 500 أو 600، قبل أن يُضيف أنه رفض ذلك، ورفع العدد إلى 2000، وهو ما أدى إلى التساؤل: “كيف رفع الوزير العدد؟”.

وفي سيّاق متصل،، خرج “مكتب” جمعية هيئات المحامين بالمغرب، واعتبر أن هناك “حملة ممنهجة تستهدف مهنة المحاماة”، وهو ما رفضه متتبعون وعدد من المنتمين إلى المهنة، معتبرين أن بلاغ مكتب الهيئة “يسيء” إلى هذه المهنة النبيلة، ويضعها في خندق الدفاع عن “الفساد والمحسوبية”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.