وهبي: تعرضت لضغوطات لتقليص عدد الناجحين في مهنة المحامين


على خلفية الجدل الذي أُثير حول نتائج امتحان مزاولة مهنة المحاماة، قال وزير العدل عبد اللّطيف وهبي، إنه تعرّض لضغوطات من أجل تقليص عدد الناجحين في الامتحان.

وأورد وهبي، ضمن تصريحات صحافية، على هامش إطلاق عملية تغذية الأشخاص الموجودين رهن تدابير الحراسة النظرية، صباح اليوم بوزارة العدل، أنه تعرض لضغوطات من أجل أن يُسقف العدد في 500 أو 600 ناجح، مضيفا: “لكن  رفضت وقاومت، ورفعت عدد الناجحين إلى 2000”.

ونفى وهبي أن يكون أي فساد في “قضية الناجحين والراسبين”؛ إذ قال: “أنا ما عنديش مناصب شغل، اللي نجح خصو يدوز”، مردفا: “بغاوني ننشر لوائح الناجحين والراسبين معنديش مشكل، ننشرهم، غير ميتصدمش شي واحد”.

- إشهار -

وفيما نبّه إلى أن “أوراق الامتحان تم تصحيحها عن طريق الآلة، وليس الإنسان”، فقد أرجع مسألة “الأسماء” التي يتم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتشابه مع “أسماء المحامين”، إلى “المصادفة”.

واستدرك: “ثم واش هادوك ماشي مواطنين، ومعندهومش الحق ينجحو”، وتابع: “واش عرفتي شحال من وهبي كاين في المحاماة؟ راه 42 وهبي كاين، واش كلهم كتجمعني بهم علاقة قرابة؟ علاش كتقلبو تفسدو للواحد العمل ديالو؟”.

تابع قائلا: “كانت علي ضغوطات بألا يتجاوز عدد مناصب الشغل 500 أو 600، ومع ذلك قاومت هذه الضغوطات وأصررت على نجاح 2000 متبار”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.