“مديرية سلا” تُوضح بشأن “مدرسة العلامة أحمد عبد النبي”


أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسلا أنها تبقى رهن إشارة الصحافة لـ”تيسير زيارة مؤسسة العلامة أحمد بن عبد النبي، الموجودة بجماعة بطانة، وتقديم الصوّر والفيديوهات الخاصة بعملية التأهيل”.

وأوردت المديرية، ضمن بيان توضيحي، أنها “لا تتوفّر على أي سند طلب، يحمل رقم 13-22″، مؤكدة في السيّاق ذاته، أن “المدرسة المذكورة خضعت فعلا للتأهيل، اعتبارا لموقعها الإشعاعي كمدرسة إيكولوجية ودامجة”.

- إشهار -

وأضافت المديرية، ضمن البيان، أن عملية التأهيل جاءت، أيضا، “استجابة للحاجيات التي تم تشخيصها في إطار البرنامج المادي للمديرية من أجل الحفاظ على وضعها المتميز  (محطات وأنشطة ذات طابع وطني ودولي)، ووحفاظا على جمالية بنيتها المادية، كما هو واقع حالها اليوم، خدمة لجاذبية المدرسة العمومية”.

وفي المصدر ذاته، أشارت المديرية إلى أنها عملت، وفقا لبرنامجها المادي، على تأهيل عدد من المؤسسات التعليمية، لافتة إلى أن “عمليات التأهيل” تُجرى تحت مراقبة “أجهزة وزارة المالية وفق القوانين والضوابط المعمول بها مسطريا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.