نقص المخزون يطرح أهمية تفعيل دور شرطة المياه


عرف المغرب خلال الفترة الأخيرة نقصا حادا في التساقطات المطرية، الأمر الذي أدى إلى تراجع المخزون المائي بشكل كبير سواء على مستوى حقينة السدود أو الفرشة المائية، وهو ما أعاد طرح مسألة تفعيل دور شرطة المياه، بشكل مستعجل وملح.

وقال البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عماد الدين الريفي، إن “المغرب يشهد حاليا تحديا كبيرا في التزود بالماء الصالح للشرب، وذلك بسبب شح التساقطات المطرية، فضلا عن نقص المخزون المائي، وتراجع حقينة السدود”.

- إشهار -

وأضاف الريفي، ضمن سؤال كتابي، موجه إلى وزير التجهيز والماء نزار بركة، أن هذه الأمر “يستوجب تفعيل مهام شرطة الماء، خصوصا فيما يتعلق بمحاربة الاستغلال غير القانوني للملك العام المائي، ومراقبة استغلال الفرشة المائية الباطنية للحفاظ على الثروة المائية”.

وتساءل برلماني حزب الأصالة والمعاصرة، مع وزير التجهيز والماء، نزار بركة، عن “التدابير المتخذة لتفعيل أدوار شرطة الماء ولتطوير هذا الجهاز”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد