مطالب بالكشف عن مصير “بناء حي جامعي بمكناس”


ساءلت النائبة البرلمانية سميرة قصيور، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، عن مستجدات ملف بناء الحي الجامعي المجاور لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس.

وقالت برلمانية الأحرار، ضمن سؤال كتابي، إن توقف أشغال بناء الحي الجامعي المذكور، منذ أزيد من عشر سنوات خلف استياءً في صفوف الطلبة الجامعيين، بسبب مصاريف الإيواء، التي تثقل كاهل الأسر، ومعاناتهم المستمرة في إيجاد سكن لاستكمال مشوارهم الجامعي.

- إشهار -

وأشارت قيصور إلى أن “وزارة الأوقاف” كانت تربطها اتفاقية بشركة ماليزية تُسمى “الهداية تنمية”، مضيفة: “ونظرا لمشاكلها المادية وكذا انسحاب مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، فقد حال ذلك دون اكتمال إنجاز هذا المشروع”.

وزادت أن الملف “عرف تطورات خاصة، تتمثل في تعويض الشركة الماليزية، بشركة مغربية تُسمى (SMI Cumpusuniversitaire) ، من أجل استكمال إنجاز الحي الجامعي المذكور”.

وتساءلت برلمانية جهة فاس-مكناس: “هل هناك بشائر خير، من أجل فتح أبواب هذا الحي الجامعي في وجه الطلبة الجامعيين بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس؟”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.