بلاتر: منح قطر استضافة المونديال كان خطأ


قال الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري سيب بلاتر، يوم أمس الثلاثاء، إن قرار منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 كان “خطأ”.

وصوّتت اللجنة التنفيذية لفيفا في سنة 2010 لصالح قطر على حساب الولايات المتحدة بغالبية 14 صوتاً في مقابل 8.

وقال بلاتر في مقابلة مع وكالة “سيد” الرياضية الألمانية المرتبطة بوكالة فرانس برس “لقد كان خطأ.. لقد كان استناداً إلى قرار عندما كنت رئيساً، وبالتالي أنا أتحمل جزءاً من المسؤولية”.

وأضاف أنه صوت لصالح الولايات المتحدة لاستضافة نسخة سنة 2022، وألقى باللوم على الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) حينها في ترجيح التصويت لصالح قطر بناء على طلب من الرئيس الفرنسي آنذاك نيكولا ساركوزي.

- إشهار -

وقال بلاتر إن ساركوزي أوصى بلاتيني “بأن يصوت هو وناسه لقطر”.

ونفى بلاتيني رواية بلاتر للأحداث، وقال للمحققين الفرنسيين إن “الرئيس (ساركوزي) لم يطلب مني التصويت لدولة أو أخرى، لكن لدي انطباع بأنه كان يدعم قطر”.

وكان بلاتر رئيساً لفيفا لمدة 17 سنة، لكنه أُجبر على التنحي في سنة 2015 بسبب مزاعم بأنه رتب بشكل غير قانوني عملية تحويل مليوني فرنك سويسري (2.2 مليون دولار) إلى بلاتيني الذي أجبر أيضاً على الاستقالة من منصبه في فيفا.

في البداية، منع فيفا بلاتر من ممارسة أي عمل متعلق بكرة القدم لمدة ثماني سنوات، خفضت لاحقاً إلى ستة، بسبب المبلغ الذي دفعه لبلاتيني.

ومُدّد منع بلاتر حتى سنة 2028 لانتهاكه قانون فيفا لقواعد السلوك. وأدين بلاتر وبلاتيني بتهمة الاحتيال في محاكمة جرت في سويسرا في يوليوز الماضي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.