“وفاة طفل بسبب النقل المدرسي” على مكتب الوزير


على خلفية وفاة طفل بمدينة الداخلة، بعدما دهسته سيارة النقل المدرسي، ساءلت النائبة البرلمانية الرفعة ماء العينين، وزير “التعليم” شكيب بنموسى عن “التدابير التي سيتم اتخاذها، في إطار صلاحيات الوزارة التنظيمية، لتشديد المراقبة على النقل المدرسي الخصوصي، حتى لا تتكرر المأساة التي وقعت بالداخلة”.

وقالت برلمانية التقدّم والاشتراكية، ضمن سؤال كتابي: “قبل أيام، شهدت مدينة الداخلة حادثا مأساويا راح ضحيته طفل في السابعة من عمره، بعد أن دهسته حافلة للنقل المدرسي الخصوصي، التي كانت تقله من مدرسته إلى مسكن أسرته”.

- إشهار -

وأضافت أن “هذا الحادث المؤسف، خلّف صدمة قوية لأسرته.. كما خلف الحادث استياء في صفوف ساكنة مدينة الداخلة، بسبب الاستهتار بأرواح التلميذات والتلاميذ من طرف سائقين ومرافقات غير مؤهلين ولم يسبق لهم التدرب على قواعد نقل أطفال المدارس”.

ونبهت إلى أن “المسؤولية التربوية تفرض على أرباب التعليم المدرسي الخصوصي الالتزام بقواعد نقل الأطفال، والتعامل معهم كأمانة، والاستعانة في هذا الصدد بمستخدمين مؤهلين مهنيا ونفسيا للقيام بهذه المهمة”.

وقالت ضمن السؤال: “مما لاشك فيه، أنكم تعاينون، السيد الوزير المحترم، تصرفات الكثير من سيارات النقل المدرسي في الشارع العام، وهي تتحرك كما تتحرك شاحنات نقل البضائع، مما يفرض الانتباه لهذا الأمر، ورسم مجموعة من القواعد التي يجب التقيد بها في هذا الصدد”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.