جامعة وجدة.. “إمتحانات تحت تسربات المطر”


ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بصور وتعليقات لعدد من طلبة كلية الحقوق التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة، بعدما وجدوا أنفسهم يجتازون الإمتحانات تحت قطرات المطر.

 

وشهدت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية مؤخرا تنظيم الدورة الإستدراكية برسم الموسم الجامعي الماضي، بعد أن تم تأجيلها سابقا، وتصادف موعد تنظيم هذه الإمتحانات مع هطول بعض الأمطار على المدينة.

 

وفي نفس السياق، قالت البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، فاطمة الزهراء باتا، إن “هذه المشاهد، ووجهت باستنكار كبير في صفوف الطلبة الذين وجدوا أنفسهم مشتتي الذهن بين التركيز مع امتحاناتهم، وبين ترقب سقوط “القطرة” من سقف المدرجات”.

 

- إشهار -

وتعاني الكلية من اهتراء الأسقف “والتي يمكن أن تشكل خطرا على حياة الطلبة والأساتذة المراقبين” حسب باتا.

 

وذكرت البرلمانية بالحادث المأساوي الذي أدى إلى وفاة 3 طلبة بسبب إهمال المرفق الجامعي بعد احتراق الحي الجامعي بموجدة.

 

وتابعت باتا، أن “إدارة الكلية أرجعت هذا الأمر إلى أشغال معالجة أسقف المدرجات التي كانت جارية في هذه الأسابيع والتي تدخل في إطار ورش إعادة تهيئة مدرجات كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.