الـPPS: الأوضاع الاقتصادية استثنائية ومرشحة لمزيد من التعقيد


أشار حزب التقدم والاشتراكية إلى أن المغرب يعاني من “تراجع معدل النمو، وتفاقم عجز الميزانية وعجز ميزان الأداءات، وارتفاع نسبة التضخم، وتزايد ضغط المديونية، على الرغم من الارتفاع النسبي للمداخيل الضريبية بما فيها تلك الناتجة عن ارتفاع أسعار المحروقات”.

وأبرز الحزب، ضمن بيان، أن ذلك، أدى إلى “التدهور المتواصل للقدرة الشرائية للمغاربة، واستمرار الصعوبات بالنسبة للمقاولات الوطنية، وبروز مظاهر الفقر والهشاشة والبطالة”.

- إشهار -

وفيما ذكر أن هذه “الأوضاع استثنائية بكل المقاييس ومرشحةٌ لمزيدٍ من التَّـــعَــــقُّـــد”، فقد استغرب حزبَ التقدم والاشتراكية من “كون الحكومة تتعاطى معها وكأنها عادية”.

وفي هذا الإطار، دعا الحزب المعارض الحكومة إلى “تُشَمِّر على سواعدها وتتحمل مسؤوليتها وتنصهر مع واقع المغاربة، وأن تتصرف فعلاً  كحكومةٍ سياسية وقوية، وأن تخرج عن صمتها لِـــتُفسر للمغاربة ماذا تعتزم اتخاذه من قراراتٍ لمعالجة الوضع واستباق تفاقُمِهِ المُرَجَّـــح”.

واعتبر حزب الكتاب أن “الحاجة مُــــلِحَّةٌ إلى توفر الحكومة على الرؤية المؤدية إلى التخطيط بمفهومه الحديث والمرن، عوض مقاربة الترقيع والتجريب والتجزيء، مع بناء سيناريوهاتٍ متعددة لــــمآل الأوضاع، و الانكبابِ الفوري على معالجة إشكالية غلاء الأسعار، وجعل الأمن الغذائي والطاقي والمائي والصحي أولويةً قصوى”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.