هاشتاغ “البكالوريا لا تموت” يجتاح الفيسبوك


أطلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بمناسبة الدخول الجامعي الجديد، وسما تحت عنوان “البكالوريا لا تموت”، للمطالبة بالسماح للحاصلين على الشهادة المذكورة بالتسجيل في الجامعات.

وانخرط في هذه الحملة عدد من الفاعلين و”المؤثرين” من بينهم طلبة وأساتذة جامعيون وأكاديميون، مؤكدين أنه “لا يوجد أي سبب قانوني لرفض الشهادات القديمة بخصوص استكمال الدراسة الجامعية”.

وقال أحد المدونين، إنه “في ما يخص البكالوريا القديمة، إذا كان المشكل عند الجامعات هو الطاقة الاستيعابية، فالحل سهل، اسيدي خليني نتسجل وفوثائق التسجيل ندير التزام مصادق عليه أنه نقرا عن بعد ومغاديش نعتب ديك لافاك إلا لإجتيار الامتحانات”.

- إشهار -

وتساءل آخر، “كيف يعقل أن تدرس 12 سنة لتحصل على شهادة مدة صلاحيتها عامين فقط”.

يذكر أن أغلبية الجامعات المغربية ترفض قبول طلبات التسجيل التي يمتلك أصحابها شهادات البكالوريا لما قبل السنتين الأخيرتين، في حين أن هناك مؤسسات جامعية أخرى تسمح بذلك.

وسبق لعدد من الطلبة أن حصلوا على أحكام قضائية، تقضي بإرغام بعض الجامعات على قبول ملفات تسجيلهم، على اعتبار أن شهادة البكالوريا غير قابلة للتقادم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.