“أساتذة التعاقد” يحتجون بمختلف المؤسسات التعليمية


احتجت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، اليوم الأربعاء 14 شتنبر الجاري، من خلال ارتداء “الشارات الحمراء” في فترات الاستراحة، تزامنا مع محاكمة زملائهم بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

وسبق للتنسيقية أن نظمت عددا من الوقفات الاحتجاجية بالمؤسسات التعليمة، للمطالبة بوقف بمتابعة زملائهم، وبالعمل على إدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

- إشهار -

وفي نفس السياق، أعلنت التنسيقية عزمها خوض إضراب وطني يوم 26 شتنبر الجاري، بالتزامن مع محاكمة فوج آخر من “أعضائها”، وتنظيم وقفات احتجاجية في فروع التنسيقية عبر التراب الوطني.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، كانت قد أطلقت منذ سنة تقريبا حوارا قطاعيا مع النقابات الأكثر تمثيلية، ومن ضمن النقاط المطروحة للنقاش هو إعداد نظام أساسي خاص بموظفي الوزارة، ومن بينهم “أساتذة التعاقد” أو ما تطلق عليهم ”أطر الأكاديميات”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.