“نقابيو الفوسفاط” يحذرون إدارة الشركة


حذرت الجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط الإدارة العامة للمكتب الشريف، بسبب ما أسمته “الركود الذي تعرفه الساحة الفوسفاطية في ظل استمرار توقف مؤسسات الحوار الاجتماعي المحلية”.

ونبهت الجامعة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، من التأثيرات التي يمكن أن يخلفها هذا الوضع الذي من شأنه “إغراق اللجان الوطنية بمشاكل ذات صبغة محلية”.

- إشهار -

وطالبت الجامعة، في بيان، يوم أمس، الإدارات المحلية بـ”الإسراع في إنجاز المشاريع الاجتماعية خصوصا السكنية منها التي تعرف تأخرا غير مفهوم في جل المراكز”.

وشددت الجامعة، على ضرورة مراجعة قرار إدارة معاهد الترقية الاجتماعية الذي قام بإبعاد أبناء المتقاعدين عن الدراسة “بحجة عدم أداء الواجب المالي خصوصا ذوي المعاشات الدنيا والمحدودة”، مؤكدة تشبثها بالحوار باعتباره الوسيلة الفضلى لفك النزاعات وجلب المكتسبات واستتباب السلم الاجتماعي وضمان استمرار الإنتاج”.

وأكدت الجامعة على ضرورة انعكاس النتائج المالية للمؤسسة على المعيش اليومي والمستقبلي للفوسفاطيين وعائلاتهم باعتبارهم المساهمين الرئيسيين في تحقيقها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.