بن عبد الله: الحديث عن التعديل الحكومي ذرّ للرماد في العيون


اعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله، أن الحديث عن تعديل حكومي، بعد “الأنباء” التي نشرتها مجلة “جون أفريك” مؤخرا، هو ذرّ للرماد في العيون.

وقال بن عبد الله، اليوم السبت 10 شتنبر الجاري، “الحكومة أبانت عن عجزها، ولن ينفع ذرّ الرماد في العيون وحجب الأوضاع المتأزمة والتحديات الكبيرة”.

وأضاف بن عبد الله خلال اجتماع الدورة العاشرة للجنة المركزية لحزبه، “المهم ليس هو تغيير الأشخاص، بقدر ما يهم تغيير السياسات في اتجاه الإنصات لنبض المجتمع وهموم المواطنات والمواطنين، والتخفيف من معاناتهم، وحماية قدرتهم الشرائية، والوقوف إلى جانبهم وهم يواجهون لوحدهم هذه الأوضاع الصعبة”.

- إشهار -

واعتبر الأمين العام للتقدم والاشتراكية أن حضور الحكومة الحالية، بقيادة عزيز أخنوش “ضعيف” ويستند إلى “منطق التبرير غير المجدي”.

وذكر بن عبد الله، أنهم سبق أن حذروا الأغلبية، في أكثر من مناسبة، ودعوها إلى ضرورة التحرك، عبر خطة وإجراءات استثنائية، بالنظر إلى حساسية الأوضاع التي يعيشها المغاربة.

وشدد بن عبد الله على ضرورة “تقديم الدعم المباشر للأسر وللقطاعات المتضررة، واستعمال الأداة الضريبية والجمركية، والزامِ الحكومة بتقليص هوامش أرباحه شركات المحروقات مرحليا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.