مشجعو المغرب الفاسي يصنعون الحدث


صنع مشجعو فريق المغرب الفاسي الحدث يوم أمس السبت الـ 3 من شتنبر الجاري، إثر رفعهم لـ”تيفو” يُجسد ارتباط الشعب المغربي بكل أراضيه.

وشكّلت الجماهير الفاسية لوحةً فنية في المدرجات، عنوانها: “صحراؤنا، وطننا”، وهو ما أثار إعجاب المتتبعين للشأن العام بالمغرب (السيّاسي والثقافي)، داعيين إلى مزيدٍ من الإبداعات الفنية ذات الحمولة الثقافية والسياسية اللّصيقة بقضايا الشعب المغربي.

وإلى جانب عبارة “صحراؤنا، وطننا”، شكّل المشجعون خريطة المغرب والنجمة الخماسية للعلم الوطني، على طول مدرجات إحدى واجهات الملعب.

وفي الآن ذاته، رفع المشجعون لافتة، كُتب عليها: “ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم”، وهي عبارة تُحيل ما جاء في خطاب رئيس الدولة المغربية الملك محمّد السادس، بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب.

- إشهار -

وكان الملك، قد قال، في خطاب العرش، يوم 20 غشت الماضي: “أمام هذه التطورات الإيجابية (في ملف الصحراء المغربية)، التي تهم دولا من مختلف القارات، أوجه رسالة واضحة للجميع : إن ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط، الذي يقيس به صدق الصداقات، ونجاعة الشراكات”.

وأضاف: “لذا، ننتظر من بعض الدول، من شركاء المغرب التقليديين والجدد، التي تتبنى مواقف غير واضحة، بخصوص مغربية الصحراء، أن توضح مواقفها، وتراجع مضمونها بشكل لا يقبل التأويل”.

يُذكر أن فريق المغرب الفاسي تعادل، يوم أمس، أمام ضيفه المغرب التطواني (0-0)، على أرضية ملعب فاس الكبير، ضمن منافسات الجولة الأولى من البطولة الوطنية الاحترافية.

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.