ترحيل سوق الجملة بالدار البيضاء يثير غضب المهنيين


أفاد أحد تجار سوق الجملة للخضر والفواكه بمدينة الدار البيضاء، أن القرار الذي اتخذه المجلس الجماعي بترحيل السوق من مكانه الحالي إلى منطقة حد السوالم، هو قرار “لا يُراعي مصالح التجار، ولا مصالح الساكنة”.

وأضاف المصدر، في تصريح لموقع “بديل”، أن هذا القرار سيؤدي إلى “صعوبات كبيرة لدى التجار، ويمكن أن يؤثر في الإقبال على السوق، كما سيؤدي إلى رفع أسعار الخضر والفواكه في الدار البيضاء بفعل ارتفاع تكلفة النقل”.

وطالب المتحدث، الجهات المسؤولة بـ”مراعاة مصالح التجار والعمال، الذين يعتبرون السوق موردا لرزقهم الوحيد، والتفكير في حلول بديلة يمكن أن تجنبهم خسائر كبيرة”.

- إشهار -

وكان رئيس جمعية سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، عبد الرزاق الشابي، قد قال في تصريحات إذاعية، إن هذا القرار اتخذ بشكل فردي من طرف المجلس، ولم يتم إشراك المهنيين فيه.

وأضاف الشابي: “إذا كان الترحيل لفائدة الصالح العام، فمرحبا، ولكن بشرط أن يكون مبني على الديمقراطية التشاركية، في إطار الحكامة الجيدة”.

وأشار الشابي إلى أن “السوق يوجد على مساحة تقارب 30 هكتارا، ويلجه أكثر من 50 ألف مرتفق بشكل يومي للتزود بعشرات الآلاف من السلع والمنتوجات الفلاحية من الخضر والفواكه، ويشهد تعاملات مالية بأرقام فلكية، ولا يجب تجاهل المهنيين في مسألة كهذه”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.