اعتقال سعيدة العلمي.. “مغربيات” يُحرجن السلطات المغربية


أدانت مجموعة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” ما تتعرّض له المدونة سعيدة العلمي من “تعسفات”، والتي أدت بها، حسب المجموعة، إلى المجازفة بحياتها.

وأشارت المجموعة، ضمن بيان، توصل موقع “بديل” بنسخة منه، إلى أن “مطالب” سعيدة العلمي، تُعد حقوقا “بسيطة وأساسية” في أي بلد تحترم سلطاته مبادئ دولة الحق والقانون.

وأبرزت المجموعة، أن سعيدة العلمي خاضت إضرابا عن الطعام للمطالبة بحقها في المحاكمة العادلة، التي حُرمت منها في المرحلة الابتدائية، وأيضا خلال أطوار المرحلة الاستئنافية.

- إشهار -

وأوضحت أن العلمي حُرمت من حضور جلسات محاكمتها، والاكتفاء بمحاكمتها عن بعد، كما أن أنها حُرمت من حقها في “قرينة البراءة”، ومحاكمتها في حالة “اعتقال”، وهو ما يتنافى من القوانين الوطنية، قبل التشريعات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

وضمن المصدر ذاته، جدّدت مجموعة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” المطالبة بالإفراج عن العلمي، وعن كافة معتقلي الرأي وعن المعتقلين السياسيين المتواجدين بالسجون المغربية.

ويوم أمس، أجلت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، جلسة محاكمة الناشطة والمدونة سعيدة العلمي، إلى غاية 12 شتنبر المقبل.

وكانت المحكمة الزجرية بعين السبع (ابتدائية) بالدار البيضاء، قد أدانت يـوم الجمعة الـ29 من مارس الجاري، العلمي، بسنتين حبسا نافذاً، مع غرامة مالية قدرها 5000 ألف درهم.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.