الأساتذة الجامعيون يحذرون الحكومة


أعلنت النقابة الوطنية للتعليم العالي أنها لازالت في وضع “التعبئة الشاملة” في مواجهة التأخر المفتعل من طرف المسؤولين الحكوميين في تفعيل الاتفاقات السابقة.

واعتبرت النقابة، في بيان، أن قرار رئيس الحكومة المتمثل في ترأس اجتماع تحْكيمي بين القطاعات الوزارية المعنية بملف النظام الأساسي للأساتذة الباحثين، يوم 07 شتنبر المقبل، يدخل في “إطار اضطلاع الحكومة، أخيرا، بمسؤوليتها من أجل التعاطي الجدي مع معضلة التعليم العالي والبحث العلمي، والذي أتى كثمرة للمسلسل النضالي الذي أطلقته النقابة الوطنية للتعليم العالي في يونيو المنصرم”.

- إشهار -

وأعلنت النقابة أنها سترفض “أي تراجع قد يمس ما تم الاتفاق حوله بينها والوزارة الوصية، بخصوص النظام الأساسي للأساتذة الباحثين، في آخر اجتماع للجنة المشتركة الخاصة به، والذي أفرز صيغة 05 ماي الماضي”.

وحذرت النقابة، في ذات البيان، “من مغبة المجازفة بمصداقية الحوار الاجتماعي، بعد أن أشهدت الحكومةُ الرأيَ العامَ على التزامها بالإفراج على مرسوم النظام الأساسي للأساتذة الباحثين في بداية شتنبر المقبل، من خلال استضافة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في الندوة الصحفية ليوم الخميس 25 غشت الجاري، والتي يعقدها عادة الناطق الرسمي باسم الحكومة عقب اجتماعها الأسبوعي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.