بعد إقالة خاليلوزيتش.. دراجي يكشف “محتوى” اتصال سابق بينهما


عقب إقالة وحيد خاليلوزيتش من تدريب المنتخب المغربي، كشف حفيظ دراجي، مُعلّق رياضي جزائري، أنه تواصل، في وقت سابق، مع المدرّب المذكور، واستقى منه “خبر الاستعداد للإقالة”.

وكتب دراجي، ضمن مقال، نُشر اليوم: “بعد تأهل المغرب إلى مونديال قطر نهاية شهر مارس الماضي تواصلت مع حاليلوزيتش لأطمئن عليه وأستفسر عن أحواله بحكم الصداقة التي تجمعنا منذ سنوات”.

وأضاف أن خاليلوزيتش قال له: “يجب أن تعلم بأن المدرب الذي يصمد مع المنتخب الجزائري ورئيس اتحاده محمد روراوة، لا بد أن يكون قوياً وقادراً على العمل مع أي اتحاد آخر وتحمل كل التبعات”.

- إشهار -

وتابع خاليلوزيتشن حسب رواية دراجي: “أنا أعلم بأنهم سيقيلونني قبل المونديال، لكنني لن أستقيل، ويكفيني أنني قدت أربعة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم”.

وأشار دراجي إلى المدرّب البوسني، تأهل مع أربع منتخبات إلى نهائيات كأس العالم، وأُقِيل في ثلاث مناسبات، مع الكوت ديفوار سنة 2010، ومع اليابان سنة 2018، ومع المغرب 2022.

ولفت إلى أنه “كاد أن يتعرض للسيناريو نفسه مع الجزائر عندما استغنى عن كريم زياني الذي كان النجم الأول للمنتخب الجزائري سنة 2014، لكن بعض الوسطاء تدخلوا وأقنعوا رئيس الاتحاد الجزائري آنذاك بأن يقف مع مدربه ويرافقه في قراراته التي تحدى بها حتى وسائل الإعلام وجماهير الكرة في الجزائر، لكنه تمكن من بلوغ الدور الثاني لمونديال البرازيل”.

يُذكر أن رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم ، فوزي لقجع، أبرز أن الانفصال عن المدرب البوسني-الفرنسي وحيد خاليلوزيتش، جاء نتيجة لميله إلى استبعاد لاعبين مهمين عن النخبة الوطنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.