تسارع وثيرة “التطبيع” بين المغرب وإسرائيل


بخطى سريعة يشق قطار التطبيع بين المغرب وإسرائيل طريقه طاويا المسافات، وسط كثافة في الزيارات الرسمية، قادت وزراء واقتصاديين إسرائيليين إلى الرباط، في السنة الجاري.

بعد سنة أولى من التطبيع تميزت بالتقارب البطيء، بدأ الطرفان يُسرّعان من وتيرة التعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية والعسكرية، والثقافية والعلمية والرياضية.

وخلال السبعة أشهر الأولى من 2022، زار الرباط 5 وزراء إسرائيليين إضافة لمسؤولين عسكريين اثنين وعدد من المسؤولين الاقتصاديين لإجراء مباحثات حول السبل الكفيلة بتطوير العلاقات بين البلدين، وتطبيق الاتفاق الثلاثي الذي وقّعه المغرب مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية أواخر 2020.

وفيما يلي أهم الزيارات التي سجّلها وزراء ومسؤولين في الحكومة الإسرائيلية للرباط في الأشهر الأخيرة.

22 فبراير

خلال هذا الشهر، حلّت أورنا باربفاي وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية، ضيفة غير عادية على المغرب، في زيارة هي الأولى من نوعها، توّجت بعقد لقاءات مع وزراء ومسؤولين مغاربة بينهم رياض مزور وزير الصناعة والتجارة المغربي، الذي وقّعت معه اتفاقية مهمة لإرساء وتسريع العلاقات التجارية والاقتصادية.

23 مارس

في هذا التاريخ، جرى توقيع مذكرة تفاهم طويلة المدى بين المغرب وإسرائيل في قطاع صناعة الطيران، بين رياض مزور وزير الصناعة والتجارة المغربي، وعمير بيريتس رئيس الصناعة الجوية الإسرائيلية، الذي حلّ في زيارة للمغرب دامت لأيام.

- إشهار -

25 مايو

‏من الزيارات التي وصفت بـ”الناجحة”، حلّت وزيرة العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلية أوريت فركاش هكوهين بالرباط، وأجرت مباحثات مع نظيرها المغربي عبد اللطيف ميراوي، قبل التوقيع على اتفاق بينهما لتوسيع التعاون بين جامعات ومراكز أبحاث البلدين وربط التواصل بين الطلبة والباحثين في المجال.

20 يونيو

أجرت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أييليت شاكيد، زيارة رسمية إلى المغرب، لمناقشة التعاون بين البلدين في مجالات ذات اهتمام مشترك، والتقت نظيرها المغربي عبد الوافي لفتيت ووزير الخارجية ناصر بوريطة، وبعض كبار المسؤولين المغاربة.

18 يوليوز

سجّل رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي زيارة رسمية للرباط هي الأولى من نوعها، التقى فيها الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، ومسؤولين كبار في الجيش المغربي، وناقشت الزيارة إقامة مشاريع مشتركة مع إسرائيل في مجال الصناعات الدفاعية وتطوير العلاقات العسكرية بين الجانبين.

25 يوليوز

خلال هذا التاريخ، تزامنت زيارة وزيرين إسرائيليين بالمغرب، هما عيساوي فريج وزير التعاون الإقليمي، وجدعون ساعر وزير العدل، حيث وقع الثاني مذكرة تفاهم مع نظيره المغربي عبد اللطيف وهبي، بشأن التعاون في المجال القضائي، بينما وقّع الثاني مذكرة تفاهم للتعاون في مجال تدبير البلديات. ويعتبر عيساوي فريج أول وزير عربي في حكومة إسرائيل يزور المغرب.

الأناضول

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.