حرائق الشمال.. شباط تطالب بتدخل “صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية”


طالبت النائبة البرلمانية، ريم شباط، بـ’التدخل العاجل من قبل صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية، للتكفل بالعائلات المتضررة من الحرائق، خاصة بأقاليم العرائش، تطوان، تازة، وزان، والنواحي”.

وقالت شباط، في سؤال موجه إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، إن المغرب يسجل “سنويا حصيلة ثقيلة من حرائق الغابات، مما يؤدي إلى تكبد خسائر مادية فادحة، فضلا عن التداعيات البيئية”.

وأضافت برلمانية جهة فاس مكناس: “حرائق الغابات ببلادنا تشهد زيادة ملحوظة، خلال فصل الصيف بشكل خاص، وفي ظل موجة الحرارة التي تشهدها المملكة مؤخرا يزداد خطر نشوب هذه الحرائق، ومع هذا الارتفاع في درجة الحرارة، اندلعت حرائق مهولة الأسبوع الماضي في عدد من الغابات بمدن متفرقة”.

- إشهار -

وذكرت ريم شباط أن هذه الحرائق “تسببت في خسائر مادية جسيمة، تمثلت في القضاء على الغطاء النباتي ونفوق الحيوانات والطيور والمواشي، بالإضافة إلى فقدان السكان المجاورين لتلك الغابات لممتلكاتهم ومنازلهم”.

وطالبت شباط، الحكومة بالعمل على “تقوية أجهزة محاربة حرائق الغابات، عبر تنسيق الجهود المبذولة بين مختلف الفاعلين، وتدعيم المؤسسات المعنية بتلك المهام، لأن الحرائق الحالية، أثبتت ضعف طرق احتواء الحرائق رغم المجهودات المبذولة في هذا الصدد من قبل السلطات المحلية”.

ودعت شباط الحكومة إلى “الكشف عن الإجراءات الاستباقية التي سيتم اتخاذها” لمواجهة حرائق الغابات، “والتدابير المستعجلة التي ستعتمد” لتعويض المتضررين من حرائق الغابات بمختلف المناطق.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.