الاتحاد الإفريقي يدخل على خط مقتل “مهاجري مليلية”


دعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، إلى فتح تحقيق “فوري”، في حادثة مقتل عشرات المهاجرين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، أثناء محاولتهم عبور السياج الحدودي المؤدي لمدينة مليلية المحتلة.

وعبر فقي، في تدوينة على حسابه بالـ”تويتر”، عن قلقه  و“صدمته العميقة” حيال “المعاملة العنيفة والمُهينة للمهاجرين الأفارقة الذين يحاولون عبور الحدود الدولية من المغرب إلى إسبانيا، وما أعقب ذلك، من أعمال عنف أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا وإصابة الكثيرين”.

- إشهار -

وذَكر فقي الدول بالتزاماتها القانونية حيال جميع المهاجرين، “وإعطاء الأولوية لسلامتهم وحقوقهم الإنسانية، مع الابتعاد عن استخدام القوة المفرطة”.

وحاول قرابة ألفي مهاجر، أغلبهم من السودان، عبور السياج الحدودي العسكري المؤدي إلى مليلية المحتلة، يوم الجمعة الماضي، ليتم التصدي لهم من طرف الأمن المغربي والإسباني الأمر الذي خلف وفاة 23 مهاجرا وإصابة العشرات.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.