ظاهرة تشغيل الأطفال على طاولة الوزارة


ساءلت النائبة البرلمانية، عن حزب الحركة الشعبية زينب امهروق، وزيرة وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عن الإجراءات التي تعتزم اتخاذها لمحاربة ظاهرة تشغيل الأطفال.

وقالت امهروق، إن ظاهرة تشغيل الأطفال ما تزال منتشرة، حيث يتم حرمان الأطفال من التعليم وتحميلهم عبء العمل، مبرزة أن هذه الظاهرة تعد انتهاكا للقانون الدولي والتشريعات الوطنية.

وكانت المندوبية السامية للتخطيط، قد أبرزت أن عدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و17 سنة، ويزاولون نشاطا اقتصاديا، بلغ 148.000 طفلا خلال سنة 2021.

 

 

 

 

 

- إشهار -

 

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.