صحافيون مغاربة يطالبون بإغلاق مكتب قناة إسرائيلية في الرباط


طالب صحافيون مغاربة، اليوم الإثنين 13 يونيو الجاري، بإغلاق مكتب “قناة إسرائيل 24” فوراً، معتبرين فتحه “استفزازاً لمشاعر المغاربة”.

وأعلن بعض الصحافيين المغاربة، في نداء، عن رفضهم الترخيص لفتح القناة الإسرائيلية، معتبرين أن “التطبيع الإعلامي مع المؤسسات الإسرائيلية يعد تورطاً واضحاً في التعتيم على الحقيقة، وتشجيع على قتل الأبرياء وسرقة الأراضي، وهدم البيوت، وطمس الرواية الفلسطينية، واستبدالها برواية صهيونية مزيفة تشوّه الحاضر والتاريخ”.

- إشهار -

وقال النداء إن “الاحتلال الإسرائيلي لطالما أثبت أنه عدو حرية التعبير والصحافة في فلسطين، حيث إن استهدافه للصحافيين سياسة مستمرة تتجاوز الاعتداء بالضرب والاعتقال إلى القتل والاغتيال”.

ويرى أصحاب النداء أن “المستوطنين الإسرائيليين بمن فيهم ذوو الأصول المغربية مجرمون محتلون”، مشرين إلى أن “اليهود المقيمون في المغرب أو المغتربون منهم، يعدون أصدقاء ومنهم من انخرط للدفاع ضد نظام الأبارتهايد”.

إلى ذلك، طالب النداء بـ”وقف مسلسل التطبيع ومواصلة دعم القضية الفلسطينية بكل الوسائل المشروعة”، داعيين “المنابر الإعلامية والمنظمات الحقوقية إلى ضرورة تسليط الضوء على القضية الفلسطينية، ومقاطعة كل الأنشطة الثقافية والإعلامية والاقتصادية “كسلاح سلمي في مقاومة الاحتلال أثبت فعاليته في كل قارات العالم”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.