مهداوي يطالب أغلالو بالكشف عن لائحة “الموظفين الأشباح”


دخلت فيدرالية اليسار الديمقراطي على خط قضية الموظفين الأشباح بالمجلس الجماعي لمدينة الرباط، مطالبة بالكشف عن المتورطين، وعن الإجراءات التي تم اتخاذها لمحاربة هذه الظاهرة.

يذكر أن رئيسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط أسماء أغلالو، كانت قد أطلقت تصريحات مدوية؛ إذ قالت: “إن هناك ما يقارب 2400 موظف شبح في الجماعة”.

- إشهار -

وقال المستشار الجماعي عن تحالف فيدرالية اليسار فاروق مهداوي، في مراسلة موجهة لرئيسة المجلس: “صرحتم خلال مروركم بالنشرة المسائية على القناة الثانية في 10 فبراير الماضي، وكررتم القول في مروركم على برنامج تلفزيوني، بذات القناة، يوم 5 يونيو الجاري، أن الجماعة تتوفر على أزيد من 2400 موظفا ‘شبحا’ “.

وأضاف مهداوي: “هؤلاء الموظفون يتقاضون أجورهم وتعويضاتهم من المال العام، لكن بالرغم من تأكيدكم على عدم أداء مهاهم، تم خلال بداية شهر يونيو الجاري، صرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة لجل الموظفين تقريبا“.

وأشار إلى الاتفاق الذي تم بين رئيسة المجلس والممثلون النقابيون، يوم الثلاثاء 7 يونيو الجاري، قصد محاربة ظاهرة المظفين الأشباح، وكل أشكال الفساد الإداري والمالي، ومن ربط المسؤولية بالمحاسبة، متسائلا عن الآلية المعتمدة في هذا التنسيق.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.