بعد إدانته.. أمزال: الشكاية التي وضعها عضو “الأحرار” ضدي “ظالمة”


يرى الناشط والمدون كريم أمزال، أن المتابعة التي أدين على أثرها، والتي جاءت بعد شكاية من رئيس المجلس الإقليمي لـ”تنغير” المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، “ظالمة”.

وأدين أمزال، في المرحلة الابتدائية، بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهما، على خلفية تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي  “فيسبوك”، يتحدّث من خلالها عن رئيس المجلس الإقليمي.

وقال أمزال، في تصريح لموقع “بديل”، إن “الحكم الذي أصدرته محكمة القاضي المقيم بمدينة قلعة مكونة، ضدي والذي يحمل عقوبات وغرمات مالية ثقيلة، هو عبارة عن حكم غير عادل”.

- إشهار -

وأشار أمزال، إلى أن “صاحب الشكاية شخصية عمومية”، مبرزا أن “عليه تقبل النقد، خصوصا أنه رئيس للمجلس الإقليمي حاليا، وعضو مجلس جماعة قلعة مكونة في وقت سابق”.

وفيما ذكر أن من بين التهم التي تُوبع بها، هي “استعمال صورة الرئيس دون إذنه”، فقد أوضح أنه “الصورة تم نشرها من طرف العديد من الصفحات، وتم التقاطها في مكان عام أثناء الحملة الانتخابية، وهو ما يعني أن نشرها، لا يحمل أي مس بالرئيس”.

يذكر أن موقع “بديل” حاول التواصل مع الرئيس المذكور، لأخذ تعليقه حول الموضوع، إلا أنه لم يتمكن من ذلك.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.