منظمة الصحة: تلقينا 230 إصابة بـ”التهاب الكبد الغامض”


أفاد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق ياساريفيتش، بأن المنظمة تلقت نحو 230 بلاغا، عن إصابات الأطفال بـ”التهاب الكبد الغامض”.

يـُذكر أن هذه الإصابات، سُجل غالبيتها في أوروبا، وأولها كانت في بريطانيا. ويعتبر الأطفال دون سن العاشرة، هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذا الالتهاب الذي لم يعرف سببه إلى الآن.

وأضاف ياساريفيتش، في تصريح صحفي، يوم  الثلاثاء، أن البلاغات التي تلقتها المنظمة إلى حدود فاتح ماي، هي من “20 دولة”، مشيرا إلى “وجود 50 حالة أخرى قيد التحقيق”.

- إشهار -

وأوضح المسؤول الأممي أن “البلاغات عن هذه الحالات، وردت من أربعة من المكاتب الإقليمية الستة لمنظمة الصحة العالمية”.

يُشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، أُبلغت في الـ5 من أبريل الماضي، بعشر حالات من التهاب الكبد الحاد مجهولة السبب لدى أطفال دون العاشرة في وسط إسكتلندا. وفي الـ8 أبريل، بلغ عدد الحالات المسجلة في بريطانيا كلها 74.

ويُسبّب هذا الالتهاب، اليرقان والإسهال والتقيؤ وآلام البطن، ويستلزم لدى عدد من الحالات إجراء عملية زراعة الكبد. وتوفي على الأقل واحد من الأطفال الذين أصيبوا به.

وفي وقت سابق، أفادت وزارة الصحة، بأنها لم تسجل المنظومة الوطنية للمراقبة الوبائية أي تغير على مستوى العدد المعتاد لحالات التهاب الكبد المسجلة وطنيا، كما لم يتم رصد أية حالة مشابهة للحالات السالفة الذكر.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.