خنيفرة.. 6 أحزاب تقاضي حقوقيا


ذكر بلاغ مشترك لستة أحزاب ممثلة في المجلس الإقليمي بخنيفرة، أنهم قرروا مقاضاة الفاعل الحقوقي كبير قاشا.

وأفاد البلاغ الذي نشر يوم الثلاثاء 19 أبريل الجاري، يحمل توقيعات لممثلي كل من حزب الاستقلال، حزب التجمع الوطني للأحرار، حزب الحركة الشعبية، و الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إضافة الى الأصالة والمعاصرة، ثم الحركة الديمقراطية الاجتماعية، أنهم قرروا مقاضاة الحقوقي كبير قاشا، بسبب تعليقه عن موسم ” مولاي بوعزة” الذي احتضنته مدينة خنيفرة.

وبررت الأحزاب الستة، سبب مقاضاتهم لكبير قاشا، بإساءته للمجلس الإقليمي في مدينة خنيفرة، في تدوينة قيل أنه استعمل فيها أسلوب مبتذل يمس بسمعة وهيبة المجلس.

- إشهار -

وأوضح كبير قاشا في تصريح لموقع “بديل”، أن تدوينته بعيدة كل البعد عن المجلس الإقليمي، ولم يسيء لأية جهة كانت، مبرزا أن كل دويناته هي تعبر عن آرائه في قضايا مدينة خنيفرة بمنتهى المسؤولية.

ويرى كبير قاشا، أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها ستة أحزاب، ما هي إلا حلقة من مسلسل، إسكات صوت بات مزعج لجهة ما، لا لشيء سوى لأنه فضح وكشف خبايا عدد من القضايا التي تهم الشأن المحلي.

وذكر كبير قاشا أن البلاغ المشترك للأحزاب الستة، هناك من وقع عليه، ولا يعلم على ماذا ولماذا وكيف وعلى من، مبينا أن هناك جهة ما تخطط تريد مني شيء ما.

وعلاقة بالموضوع، أثارت هذه الخطوة التي أقدمت عليها الأحزاب الستة في المجلس الإقليمي لخنيفرة، ردود أفعال في الوسط الحقوقي، واعتبر البعض أن هذه الخطوة، ما هي إلا تضييق على كبير قاشا، وتعبير صريح عن طبيعة القبضة التي يسير بها إقليم خنيفرة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.