سابقة.. جامعة تُوقف الدراسة وتُغلق أبوابها بسبب نشاط طلابي


قرّرت جامعة ابن طفيل، بمدينة القنيطرة، توقيف الدراسة وإغلاق جميع مرافق الجامعة أيام 12-13-14 أبريل، وذلك من أجل “منع” نشاط طلابي، كان سيـُنظم في الفترة ذاتها.

وعلّق متتبعون على القرار، معتبرين إياه سابقة نوعية في تاريخ المغرب، وبأنه يسـ.ـيء لرئاسة الجامعة؛ إذ أن هذه الأخيرة أقدمت على توقيف “كل أدوارها” كي تمنع نشاطاً “اعتيادياً” في الجامعات المغربية.

وذكرت الجامعة ابن طفيل، ضمن بلاغ، يوم الاثنين 11 أبريل الجاري، أنها توصلت بـ.”إشعار من فصيل طلابي يخبر بتنظيم تظاهرة أيام 12-13-14 أبريل 2022، برحاب الجامعة”، مضيفا “بعد اطلاعها على ملصق التظاهرة، اتضـ.ـح لها أن النشاط ذا بعد وطني، وينظم بشراكة مع هيئة غير طلابية لا تمت للجامعة بصلة”.

- إشهار -

وأرجعت رئاسة الجامعة سبب “المنع” إلى “الحالة الوبائية بالبلاد، وحالة الطوارئ الصحية، ومـ.ـن أجل تفادي ما يمكن أن يخلفه هذا اللقاء من توترات داخل الجامعة، وحرصا منها على سلامة طلبتها وأطرها ومنشآتها”.

وفي هذا السيّاق، نبّه بعض المتتبعين إلى أعمال العنف التي تشهدها بعض الجامعات المغربية، مشرين إلـ.ـى أنه من حق “رئاسة الجامعة” أن تتخذ القرار الذي تراه مناسبا.

وكان “فصيل طلابي”، قد تقدم بـ”طلب” إلى رئاسة جامعة ابن طفيل في القنيطرة، لإحياء تظاهرة ملتقى القدس التي كان مزمع تنظيمها تحت شعار “من أجل الوطن ..من أجل فلسطين “.

 

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.