مواطنون عاشوا 20 سنة في الظلام يَخرجون للاحتجاج (فيديو)


واصل مواطنون تنفيذ أشكالهم الاحتجاجية، بأمام مقر عمالة إقليم “زاكورة”، للمطالبة بتزويد أحيائهم بالماء الصالح للشرب وبالكهرباء.

ورفع المواطنون أمام مقر العمالة شعارات تـُندد بعدم الانصات لهم من طرف المسؤولين، من قبيل: “بَرَّحْ.. بََّرَحْ.. يا عطشان.. والمسؤول.. والُو ما دارْ”، “والعامل.. ما دار والو.. وبغيناه إمشي فحالو”.

وأشار المحتجون، ضمن لافتاتهم، إلى أنهم عاشوا في أحياء غير مـُزوّدة لا بالماء، ولا بالكهرباء، لمدة 20 سنة، مبرزين أن أطفالهم يجيدون صعوبة في إنجاز واجباتهم المدرسية بسبب الظلام.

وفي تصريح لموقع “بديل”، قال إبراهيم ريزقو، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن الاحتجاجات جاءت في سياق استمرار ساكنة حي “العطشان” وحي “الظلام”، في المطالبة بتجهيز أحيائهم بالماء والكهرباء، وللمطالبة بالشهادات الإدارية التي تسمح لهم بتكملة بناء منازلهم.

- إشهار -

وأبرز الناشط الحقوقي، أن المثير في القضية، هو أن المواطنين الذين يخرجون للاحتجاج، لا يبتعدون عن الحي الإداري إلا ببعض الأمتار.

ولفت إلى أن الحي الإداري الذي يقطن به المواظفون، مجهز بالكامل، بل إن بيوت سكانه تتوفر على المسابح.

واستغرب الناشط الحقوقي، من عدم التجاوب عامل الإقليم مع احتجاجات الساكنة، مشيرا إلى أن ذلك يـُثير أكثر مـ.ـن علامة استفهام، خصوصا وأننا في القرن الـ21.

يـُذكر أن هؤلاء سبق لهم، أن احتجوا. وللتعبير عن حجم المعاناة، قالت مواطنة: “دزنا من الكرة الأرضية، بحال يلا ماكناش فيها”، فيما تساءل آخرون عن السبب الذي جعل عامل الإقليم يرفض استقبالهم كمواطنين.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.