خبير لـ”بديل”: التساقطات المطرية ستجنبنا العطش


قال الخبير في المناخ والتنمية المستدامة محمد بن عبو، إن التساقطات المطرية التـ.ـي عرفها المغرب مؤخرا، ساهمت في رفع حقينة السدود.

وأضاف بن عبو، في تصريح لموقع “بديل”، بأنها “غيرت، أيضا، من بعض التوقعات، حول إمكانية تعرض مناطق في المغرب.. من بينها وجدة ومراكش للعطش خلال الصيف القادم.

وفيما أشار إلى أهمية هذه التساقطات المطرية، فقد أكد على ضرورة ترشيد استعمال الماء جيّدا. وأوضح أن ذلك سيـُمكننا من مواجهة أي تداعيات محتملة بسبب تأخر الأمطار.

- إشهار -

ونبه خبير التنمية المستدمة إلى ضرورة الاشتغال على برنامج استعجالي، قد يـُمكّن المغرب من تجنّب نـُدرة المياه، سواء بالمدينة أو القرية.

ويرى بن عبو أن التساقطات المطرية والثلجية، التي سـُجلت مؤخرا، بعدد من المناطق، ستساهم في توفر عدد من المواد الفلاحية في الأسواق.. وستساهم في تخفيض أثمنتها، وسيكون لها تأثير ايجابي على وفرة مجموعة من الخضر  المرتبطة بالزراعات الربيعية”.

وبخصوص تأثير هذه الأمطار على مربي الماشية، قال بن عبو:  “بالنسبة للمواشي سنلاحظ أن أثمنتها سترتفع في السوق، بسبب توفر الكلأ، وهو ما يصب في مصلحة “الكسابة”، مشيرا إلى أنه من “المرجح أن يعرف ثمن العلف انخفاضا في السوق”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.