بايتاس يكشف حقيقة “الشرخ” بين مكونات الحكومة


بديل.أنفو
تسببت الانتقادات التي وجهها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي للحكومة، بعد تصريحها عقب اجتماعها الشهري، والتي أشارت إلى أن هناك تشنجات خفية بين مكونات الائتلاف الحكومي، في خروج مصطفى بايتاس الناطق الرسمي باسم الحكومة، لينفي صحة ذلك، ويؤكد تماسك الأغلبية الحكومية .

واعتبر بايتاس، اليوم الخميس في ندوة صحافية عقب الاجتماع الحكومي، أن الأغلبية الحكومية منسجمة وقوية ومتماسكة فيما بينها، وتشتغل بنفس جماعي، مبرزا أنه يُوجد ميثاق حكومي يلزم قادة أحزاب الأغلبية بالاجتماع شهريا من أجل التداول في كل المستجدات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

- إشهار -

وكانت الأغلبية الحكومية قد وقعت ميثاقا اعتبرته “إطارا مؤسساتيا وأخلاقيا وسياسيا، ومرجعا يحدد وينسق ويوحد أساليب الاشتغال والتعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية والبرلمانية”، مشددة على أن هذه الوثيقة المشتركة، من شأنها العمل على توطيد وتعميق الانسجام بين مكونات الأغلبية، ويعطي أوسع الآفاق للعمل الجدي والمشترك من أجل تنفيذ البرنامج الحكومي 2021-2026.

وجدير بالذكر أن الأغلبية الحكومية المكونة من حزب التجمع الوطني للأحرار، والاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة، كانت قد اجتمعت يوم الثلاثاء المنصرم، وأكدت على “استمرارها في دعم المواد الأساسية كالسكر وغاز البوتان ودقيق القمح اللين والماء والكهرباء”، مسجلة “استقرار أسعار المنتجات الفلاحية، وكذا على عزمها مواكبة الصعوبات التي تعتري مهنيي النقل والعمل على تحقيق نوع من التوازن على هامش تداعيات ارتفاع أسعار المحروقات دوليا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد