العثور على جثتين بفاس.. واستنفار أمني لحل اللغز


بديل.أنفو

لاتزال مصالح الأمن الوطني بمدينة فاس، تعمل على فك لغز العثور على جثتي رجل وامرأة، بغرفة في أحد المنازل الموجودة بحي “ليراك”.

- إشهار -

وحسب مصادر متطابقة، فإن “جثتي الهالكين وجدتا في حالة تحلل كامل، إذ تبين أن وفاتهما الغامضة مرت عليها فترة ليست بالقصيرة، ما جعل المصالح الأمنية تستنفر مختلف عناصرها، لتقوم فرقة من الشرطة القضائية، مصحوبة بأفراد من الشرطة العلمية، بالمعاينة الأولية للجثتين وإخضاعهما لتحاليل الحمض النووي، في الوقت الذي بوشرت عملية مسح دقيق لمكان الحادث”.

وأفادت أن “جثتي الهالكين البالغين من العمر 54 سنة و58، تبين بأنهما تعودان لرجل متزوج وامرأة أرملة، كانا بيت بمفردهما، قبل أن يتم العثور عليهما جثتين هامدتين”، مشيرة في المقابل إلى أنه لم يتبين للعناصر الأمنية، الذين عاينوا الجثتين وجود أي أثر لاعتداء أو ضرب أو تسرب لغاز البوتان، باستثناء العثور على بقايا من مشروبات كحولية وعلب سجائر.

وأضافت أن ” الجيران قاموا بإشعار السلطات الأمنية في المدينة بعدما انبعثت رائحة كريهة من الغرفة المعنية ما انتاب شكوك الجيران، وسارعت السلطات الأمنية بدورها إلى عين المكان، وقامت بمداهمة الغرفة، ليتم العثور على جثتي الهالكين، وهي في حالة تحلل”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد