إدانة إمام بسنتين حبسا نافذا


بديل.آنفو

أدانت ابتدائية الرباط، إماما معزولا من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بسنتين حبسا نافذا، بعد اتهامه بشبهة الخيانة الزوجية والمشاركة، كل حسب المنسوب إليه، داخل محل تجاري بمدينة بوزنيقة يستغله المتهم لبيع العسل والأعشاب.

وكان الإمام قد جرى توقيفه بعدما ظل محط مراقبة أمنية، قبل التوصل بمعلومات، بأنه بمعية امرأة داخل محل تجاري تم إغلاقه من الداخل، ليتم اعتقاله.

- إشهار -

الإمام وبحسب رواية رسمية فقد حاول ارشاء معتقليه بمبلغ 10آلاف درهم، من أجل التغاضي عن الواقعة قبل أن يتم اقتيادهم إلى مقر مفوضية أمن بوزنيقة.

وأشارت المصادر ذاتها، ان تنقيط الإمام والمعنية، في الناظم الآلي، بين أن الأمر يتعلق بإمام مسجد معزول من الوظيفة العمومية، متزوج وأب لأطفال، في حين أن المعتقلة معه، لم تكن سوى أستاذة تدرس بإحدى مدارس إنزكان وهي الأخرى متزوجة وأم لأطفال.

وبعد إشعار النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية الدار البيضاء، أمرت بوضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، والاستماع إلى أقوالهما في محاضر تمهيدية، قبل عرضهما على ممثل الحق العام في حالة اعتقال، لاتخاذ القرار المناسب في حق كل واحد منهما، فضلا عن استدعاء زوجة الإمام وزوج الأستاذة للاستماع إلى أقوالهما والتأكد من تمسكهما بالمتابعة أو تحرير وثيقة التنازل وفق المسطرة القانونية الجاري بها العمل في مثل هذه القضايا.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.