منظمة السياحة العالمية تتوقع تاريخ تعافي القطاع السياحي


بديل.آنفو – كشفت منظمة السياحة العالمية، يوم أمس الثلاثاء 18 يناير الجاري، أن معدل السياح الدوليين لن يعود إلى مستواه ما قبل وباء كورونا حتى متم العام 2024، مسجلة بداية “مضطربة” لهذه السنة، بسبب المتحور “أوميكرون”.

وأعلنت الوكالة الأممية، عن ارتفاع عدد السياح الدوليين الوافدين بنسبة 4 بالمائة في أنحاء العالم العام الماضي مقارنة بعام 2020، بينما ظل أقل بنسبة 72 بالمائة مقارنة بـ 2019 الذي سبق ظهور وباء “كوفيد-19”.

وأضافت المنظمة التي يتواجد مقرها بمدريد، أن “وتيرة التعافي” ظلت “بطيئة وغير متساوية عبر مناطق العالم بسبب الاختلافات في القيود المفروضة على التنقل ومعدلات التلقيح ومستويات ثقة المسافرين”.

- إشهار -

وقدر خبراء منظمة السياحة العالمية أن العام 2022 سيكون “أكثر إيجابية” رغم أن الوضع “مضطرب” في بدايته بسبب الموجة الوبائية الجديدة المدفوعة بالمتحور “أوميكرون”.

وتوقعت الوكالة الأممية أن يرتفع عدد السياح الدوليين الوافدين في العام 2022 بين “30 إلى 78 بالمائة” مقارنة بالعام 2021، لكنه سيظل أقل بكثير من 2019. ووفق غالبية الخبراء، فإن العودة إلى مستويات ما قبل الجائحة ستحدث فقط “في عام 2024” أو حتى بعد ذلك.

وينتظر الفاعلون في القطاع والكثير من الدول التي تعتمد عليه، استئناف السياحة الدولية بفارغ الصبر.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.