مزور يبرز استراتيجية الحكومة لمساعدة التجار الصغار


بديل.آنفو

قال رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، اليوم الإثنين 10 يناير الجاري، “إن التاجر الصغير أو البقال يعرف منافسة من طرف التاجر الكبير”، مشددا على الدور الذي يلعبه في مساعدة الناس وتسهيل حياتهم المعيشية، مؤكدا على أن التاجر الصغير هو لي “كايعيش” المغاربة والكل يعرف “الكناش”.

وأضاف، في معرض إجابته على أسئلة البرلمانيين حول المشاكل التي يعيشها التاجر الصغير، بمجلس النواب ضمن الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية، “التاجر الصغير يمثل 85 في المائة من التجارة في البلاد، وهو لازال محافظا على مكانته، ولكن لديه مشاكل وجب الانكباب عليها لإيجاد حلول لها”

- إشهار -

وزاد قائلا “الحكومة لها استراتيجة من 3 أو 4 محاور، يتمثل الأول في إدماج التاجر الصغير مع الكبير، حيث “يمكنه أن يقتني بضاعته بنفس سعر التاجر الكبير”.

أما المحور الثاني، فالحكومة تعمل على تخطيط للتجارة المحلية “يقوم على خلق المتاجر الكبيرة بعيدة نوعا ما عن المتاجر الصغيرة، بغية إعطاء التاجر الصغير الفرصة من أجل تحقيق ربح أكثر”.

واستطرد، كما أننا نعمل على أن ينوع التاجر الصغير خدماته، ويمكن أن نساعده على الإستمرار في تقديم خدماته أو “نقل مكان تواجده إلى منطقة أخرى أقل منافسه”.

وتابع الوزير، “بالنسبة للمحور الرابع، فالحكومة تعمل على رقمنةة وتجهيز التجار الصغار ليتمكنوا من توزيع سلعهم في كل الأماكن”، يضيف رياض مزور وزير الصناعة والتجارة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.