تقرير رسمي: الغموض يلف الدعم العمومي بملايين الدراهم للأحزاب


بديل.أنفو-كشف المجلس الأعلى للحسابات أن 14 حزبا من أصل 34، لم يُعد مبالغ الدعم المالي غير المبررة لخزينة الدولة سنتي 2020 و2021.

وأضاف المجلس في تقرير له، أن حجم الدعم غير المبرر الذي استفادت منه الأحزاب بلغ ملايين السنتيمات، وأكد المجلس أن 25 حزبا من أصل 30 قدمت حسابا مشهودا بصحته بدون تحفظ، وقدم حزبان حسابين مشهودا بصحتهما بتحفظ.

وسجل التقرير الصادر عن مؤسسة الرقابة عددا من الملاحظات، تهم تنفيذ نفقات بمبلغ إجمالي قدره 1,33 مليون درهم، أي بنسبة 1 % من مجموع النفقات المصرح بصرفها، مقابل 2,34 مليون درهم سنة 2019 و 3,17 مليون درهم سنة 2018.

- إشهار -

ولاحظ المجلس أن عددا من النفقات لم تقدم وثائق إثبات بشأنها، وذلك بمجموع حوالي 930 ألف درهم، وبلغ مجموع النفقات التي تم تقديم وثائق إثبات غير كافية بشأنها حوالي 55 ألف درهم، وبلغ مجموع النفقات التي تم تقديم وثائق في غير اسم الحزب بشأنها مبلغ 344 ألف درهم.

وقام عشرون حزبا، حسب التقرير، خلال سنتي 2020 و 2021، بإرجاع جزء من الدعم الممنوح لها إلى خزينة الدولة، والذي لم يتم تبريره، بما مجموعه على التوالي 7,09 مليون درهم و 7,34 مليون درهم.

وحسب نفس المصدر، لم يتم إرجاع مبالغ دعم عمومي غير مبررة بما قدره 7,76 مليون درهم، يتوزع ما بين الدعم غير المستحق، والدعم غير المستعمل أو المستعمل لغير الغايات التي منح من أجلها، وكذا الدعم الذي لم يتم الإدلاء بشأن صرفه بوثائق الإثبات المنصوص عليها في القوانين والأنظمة المعمول بها .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.