إضراب وطني بالمؤسسات التعليمية مباشرة بعد العطلة


أعلن “المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، عن برنامج لخوض إضراب وطني، والذي سيشمل جميع المؤسسات التعليمية بالمغرب، وذلك ابتداء من الثلاثاء 3 نونبر الجاري، الى غاية السابع منه ، بعد مرور يوم واحد على انتهاء العطلة البينية الأولى.

وأكدت التنسيقية في بيان لها، أنه سيتم خلال هذه الفترة تجسيد مجموعة من الأشكال الاحتجاجية ومقاطعة الأنشطة المدرسية والانسحاب من النوادي التربوية داخل المؤسسات ومقاطعة الاحتماعات واللقاءات وكذا مقاطعة الامتحانات المحلية .

- إشهار -

وطالب المجلس، جميع المنضوين تحت لوائه، إلى النزول يوم 3 نونبر القادم، أمام المحكمة الابتدائية بالدريوش، من أجل تجسيد شكل احتجاجي، تضامنا مع أستاذة تابعتها النيابة العامة بجنحة التحريض على الاحتجاج بناء على نشرها لبيان التنسيقية.

كما أعربت التنسيقية عن عزمها تنظيم أشكال نضالية محلية وجهوية يوم 22 نونبر المقبل، وخوض إضراب وطني ثاني أيام 1-2-3 من شهر دجنبر القادم، وتنظيم مسيرة جهوية واعتصام جزئي يوم 2 من نفس الشهر، بغية المطالبة بإسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية بتوفير مناصب مالية قارة لكافة الأساتذة .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نصيحة يقول

    نتمنى من الاساتذة ان يطالبوا بتحسين الوضعية التعلمية من معدات وقاعات وكل ما هي ظروف اشتغال مناسبة بدل التركيز فقط على كل ما له علاقة بالنقود (والذي طبعا ليس عيبا) لكي تكون لاحتجاجاتهم مصداقية وسند من بقية المواطنين.. فمعظم الناس يرونهم انتهازيين وأنانيين مع الاسف..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.