المغرب يستعد لاستيراد الغاز المسال.. وأنبوب جديد


أطلق المغرب خريطة طريق البنية التحتية للغاز، والتي بموجبها يمكن تزويد البلاد بعدد من المنافذ لاستيراد الغاز المسال، بالإضافة إلى دعم أنابيب الغاز التي تربط الأحواض المنتجة بالمستهلكين.

وبحسب بيان، فقد وقّعت وزارات الداخلية والاقتصاد والمالية والتجهيز والماء والانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، يوم الثلاثاء 26 مارس الجاري، بروتوكول اتفاق إستراتيجي لهذا الغرض.

ويستهدف البروتكول إطلاق خريطة طريق البنية التحتية للغاز، إذ سيضم -أيضًا- 5 مؤسسات وشركات عامة، وهي: الوكالة الوطنية للمواني، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وشركة الناظور غرب المتوسط والشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب.

الغاز المسال في المغرب

يشكّل البروتوكول استمرارًا لالتزام المغرب بتعزيز سيادته في مجال الطاقة، وإزالة الكربون من اقتصاده، وربطه بالأسواق الإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى استيراد الغاز المسال.

في الوقت نفسه، يهدف البروتوكول إلى تعزيز التنسيق بين السلطات العمومية بهدف إنجاز برنامج لتطوير بنية تحتية غازية مستدامة، وفق بيان لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

ومن المقرر أن يمتد البروتوكول لسنوات عديدة، بهدف تزويد المملكة بعدد من منافذ استيراد الغاز المسال، بالإضافة إلى بنية تحتية لتخزين ونقل الغاز الطبيعي.

ويتضمن البرنامج -على المدى القصير- دعم أنابيب الغاز التي تربط الأحواض المنتجة للغاز المحلي بالمستهلكين، بجانب تطوير محطة لاستيراد الغاز المسال في ميناء الناظور غرب المتوسط.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن البرنامج إنشاء أنبوب غاز جديد يربط المحطة بالأنبوب المغاربي الأوروبي، وفق المعلومات التي كشفت عنها “منصة الطاقة المتخصصة”.

ومن شأن هذا البرنامج أن يعزز على المدى البعيد تسريع تطوير الطاقات المتجددة، ودعم اتجاه المملكة للمجالات الجديدة للهيدروجين الأخضر ومشتقاته، وتطوير مشروع خط أنابيب الغاز الأفريقي الأطلسي.

- إشهار -

صفقات مغربية مهمة

في يوليوز 2023، أعلن المغرب صفقة طويلة الأمد -لمدة 12 عامًا- مع شركة “شل” (Shell)، سيحصل بموجبها على نحو 500 مليون متر مكعب من الغاز المسال سنويًا.

وكان المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قد وقّع الاتفاق مع “شل” دون الإفصاح عن بنود الصفقة المالية، وفق بيان لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وبحسب الوزارة، فإن المغرب سيحصل على الغاز المسال من خلال شحنه من موانٍ إسبانية، عبر خط لأنابيب الغاز الرابط بين البلدين، لحين بناء محطات مغربية.

الغاز في المغرب

ومن المقرر أن يساعد الغاز المسال المكتب الوطني للكهرباء والماء لتشغيل محطتين لتوليد الكهرباء شمال وشرق المملكة، كانتا تعتمدان على الغاز الجزائري.

وتحدثت مصادر مختصة أن المغرب يتفاوض على صفقة ضخمة لاستيراد الغاز المسال.

وأوضحت أن هذه الصفقة قد تصل مدّتها إلى نحو 10 سنوات، وتبلغ الكميات المستهدفة نحو نصف مليار متر مكعب سنويًا من الغاز المسال، وذلك ضمن جهود توفير احتياجات البلاد من الطاقة.

المصدر: “منصة الطاقة المتخصصة”.

أعجبك المقال؟ شاركه على منصتك المفضلة..
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد