الأساتذة المتعاقدون يواصلون احتجاجاتهم


عادل نويتي- نظم الأساتذة المتعاقدون، زوال يوم الأحد 10 يناير الجاري، مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مقر مديرية التعليم وجابت أهم شوارع وسط مدينة سطات، شارك فيها أساتذة وأستاذات من جهة الدار البيضاء سطات، للمطالبة بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية.

ورفع المحتجون في هذه المسيرة شعارات رافضة لطريقة تدبير ملف الأساتذة المتعاقدين من طرف الحكومة ووزارة التربية الوطنية.

- إشهار -

وقال نوصير الشعبي أستاذ متعاقد في تصريح لـ”بديل.أنفو” إن خروج أساتذة التعاقد في هذه المسيرة الجهوية هو تذكير للوزارة الوصية ومعها الحكومة على أن الأساتذة المتعاقدين غير راضين عن وضعيتهم الإدارية وأنهم حجوا من جميع أنحاء جهة الدارالبيضاء سطات ليقولوا كفى من تبخيس المدرسة العمومية.

وأوضح نوصير، أن المطلب الوحيد للأساتذة المتعاقدين هو إدماج جميع الأساتذة والأستاذات في الأسلاك الوظيفية العمومية، مؤكدا على استمرارهم في مسار الاحتجاجات إلى حين استجابة وزارة التعليم ومعها الحكومة، لمطالبهم التي يعتبرونها “مشروعة وعادلة”.

ويذكر أن الأساتذة المتعاقدون يطالبون بالتراجع الفوري عن نظام التعاقد، وإدماجهم في النظام الأساسي، الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية .

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.