جائحة”كورونا” تشرد مغربيات في إسبانيا


قرر أرباب الضيعات الزراعية الإسبانية اختيار اليد العاملة القادمة من أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية، بدل اليد العاملة المغربية، بسبب التطورات السلبية للحالة الوبائية في المغرب.

- إشهار -

ووفقا لمصادر اعلامية اسبانية فإن الضيعات الفلاحية تبحث عن بدائل جديدة تضمن ديمومة الاشتغال، خاصة بعد تنامي المساحة الفلاحية المخصصة للفواكه الحمراء بالمنطقة في السنوات الأخيرة، حيث بلغت 11700 هكتار سنة 2020، بزيادة قدرها 2 في المائة بالمقارنة مع عام 2019.

المصادر الإعلامية ذاتها أكدت أن جني الفراولة في الضيعات الزراعية يتطلب ما بين 90 و100 ألف عامل سنويا، لكن يصعب الحصول على هذا العدد الإجمالي من اليد العاملة المحلية، ما يدفع المهنيين إلى جلب اليد العاملة الأجنبية، غير أن التطورات الوبائية العالمية قد تقلّص عدد العمال هذه السنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.