تردي الخدمات بمستشفى محلي يخرج الساكنة للاحتجاج


الطيب مؤنس- تسببت الحالة الكارثية التي يعيشها المستشفى المحلي لمدينة أزمور، في خروج ساكنة المدينة للاحتجاج يوم السبت 02 ينتير الجاري، خصوصا بعد ما أسموه تواليا “للنكبات والصدمات التي كان آخرها وفاة أم ووليدها جراء إهمال واضح وفظيع بالمستشفى الذي كانت تعقد عليه الساكنة آمالا كبيرة في تقديم خدمات صحية جيدة”.

- إشهار -

وأكدت مصادر من عين المكان لـ”موقع بديل” أن هذه الوقفة دعت إليها جمعيات حقوقية ومدنية تفاعلت مع شكاوى الساكنة، للاحتجاج على تردي الخدمات الصحية بالمستشفى المحلي للمدينة .

ووقف المحتجون على النقص الكبير في الأجهزة والأطر التمريضية، والتردي الواضح للخدمات وتفشي المحسوبية والزبونية داخل هذا المرفق الذي أضحى كما صرح أحد المحتجين مجرد نقطة عبور وأصبحت مهمته الوحيدة هي إعطاء ورقة التوجه لمستشفيات الجديدة أو البيضاء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.